U3F1ZWV6ZTI5NTQzNDI5MTM3NTcyX0ZyZWUxODYzODU0OTc0NTY4NA==

نثر ( حنين ) بقلم الأستاذة روزيت عفيف حداد


نثر ( حنين )  بقلم الأستاذة روزيت عفيف حداد

نثر ( حنين )  بقلم الأستاذة روزيت عفيف حداد 

ابتسم الصّباح طلْقاً مشرقا،
زهت الطّبيعة غنجاً وألقا،
افترّ ثغرها، أرسلت الحدقا،
الجميع قد رحلوا إلى جلّق،
التمّوا كما الأيّام ما سبق،
يستنشقون الفلّ والحبق،
في صحن الدّار قد اجتمعوا،
رنين العود قد محق
الحزن، وفوح الورد قد عبق،
على أوتاره رقصت
أصابع وريشة،
ودندنة تحيي القلب إن غرق،
غطّ عصفور في الفسقيّة،
من مائها، وجوههم رشق،
زقزق صغيرهم فرحاً،
كأنّه الطّير قد خفق،
تمايلت الرؤوس طرباً،
معاً، السّعد ليس مسترقا،
هي أماسٍ رحلت عندما رحلوا،
حنينهم إليها قد سمق،
سنوات طويلة وعيونهم،
في السّماء ، تجوب الأفقا،
كلّما لاح في الليالي نجم،
حمّلوه، إلى دمشق، الرّمق،
أين أهلي؟ أين ناسي؟
من راهق ومن عشق،
ياسمين البيت يشكو الهمّ والأرق،
عرّشَ على الباب يعطّره،
في مقلتيه العطر ترقرق،
حجارة الدّار على فقدانهم نطقت
أشواقاً، وكانت أبلغَ من نطق.
الاسمبريد إلكترونيرسالة