U3F1ZWV6ZTI5NTQzNDI5MTM3NTcyX0ZyZWUxODYzODU0OTc0NTY4NA==

قصة قصيرة ( مؤانسة ) بقلم الأستاذ حمادي فاروق

قصة قصيرة ( مؤانسة ) بقلم الأستاذ حمادي فاروق

قصة قصيرة ( مؤانسة ) بقلم الأستاذ حمادي فاروق


فصيح وطليق اللسان، كنت ووالدي ننتظره تحت ظل جدار من طين نفترش برفقته حصيرا من الحلفاء، نجلس إليه، يسمعنا من حين لآخر أخباره التي لا تنقطع ، يروي لنا قصصا بروية نرتحل في تفاصيلها، يثرثر بحنية ولا نسأم.
آخر كلماته التي تلقفتها أذناي وقد غلبني الكرى لحظتها، بينما راح يدندنها في أذني، بصوت خفيض، عذب:
ما يسواش المال نقحات الخلخال ****كي نجبي ع الأجبال نلقى حيزية
كان يكرر اللحن بهدوء، تناغم والدي معه وراح يهدهد رأسه، بينما رحت أنا أتمتم كلمات الأغنية....أحفظها، غير أني نمت ليلتها، نمت نوم الأطفال.
في اليوم الموالي غاب عنا أثناء فترة السمر، افتقدته ، فقلت لوالدي وأثر الحيرة باديا على محياي: لعله (تعطل...) ودون تتمة لسؤالي، صاح في وجهي وحدقني : صه أيها الأبله.
بح صوت صاحبنا وتأتأ وتلعثم، ثم سرعان ما خمد إلى الأبد، عبثا أدرنا أزراره يمينا وشمالا، عبثا رفعته وخفضته، منذ ذلك اليوم افتقدت أنا ووالدي أعز ما يملك (مذياعه)، أسفنا له، مسح والدي بيده عنه ووضعه في دولابه وقال متحسرا:
- سآوي إلى خلوتي.
بينما رحت أنا ألاعب أقراني، أبحث عن وسيلة أخرى للتسلية، أحاول عبثا أن أنسى صاحبنا.
الاسمبريد إلكترونيرسالة