U3F1ZWV6ZTI5NTQzNDI5MTM3NTcyX0ZyZWUxODYzODU0OTc0NTY4NA==

خاطرة ( حنين ) بقلم الأستاذة روزيت عفيف حداد




حنين.

بالله عليك أخبرني،
بحقّ السّنين الكثيرة،
بحقّ العشرة الطّويلة،
ما لونك أيّها الحنين؟
أأبيض كما الطّيف؟
كثوب عروس لا تعرف من هو العريس؟
بين البياض تختبئ جميع الألوان.
قاتلٌ؟
كحجب الحليب عن طفل رضيع،
طوفان جارف؟
كما انتحار الثّلج في القطب،
كما الملح والسّكّر؟
بهما يطيب الطّعام،
ومع اللّذة يتسلّل الموت الزّؤام.
لدود؟
وقد دعوناك إلى الشّرفة والقهوة والورود،
إستدعينا معك المحبّة،
ولقاءات الأحبّة،
وكلّ من كانوا في القلب نيام،
أقمنا حفلاً صاخباً،
موسيقى وضحكات،
ذكريات غمرت عينيّ بالدّموع،
فرحاً ثم شوقاً ثم حزنا،
على ماضٍ استعجل الرّحيل.


الاسمبريد إلكترونيرسالة